ما هو الفرق بين الزواج المسيار والعرفي

ما هو الفرق بين الزواج المسيار والعرفي


يختلط بين كثير من الناس مفهوم الزواج المسيار والزواج العرفي، على الرغم من أن كل منهما نوع مختلف من الزواج ولكن منهما ظروفه وحكمه، وفيما يلي سيتم عرض الفرق بين الزواج المسيار والزواج العرفي.

الزواج المسيار: هو نوع من الزواج الشرعي المعلن للجميع، حيث يتم عقد الزواج في وجود شهود بمعرفة وموافقة ولي الزوجة، وهو زواج قانوني وشرعي، ولكن يتم بالاتفاق مع الزوجة في أن تتنازل عن بعض الحقوق الشرعية لها، فالزوجة في هذا النوع من الزواج تتنازل عن حق النفقة وحق مبيت الزوج عندها وحق توفير سكن خاص لها.

في الزواج المسيار لا تقوم الزوجة بالانتقال من بيتها إلى بيت الزوج، ولكن يحدث أن تبقى الزوجة في بيتها ويأتي إليها الزوج، وفي العادة يحدث هذا الزواج عندما يكون الزوج متزوج من أكثر من أمرأه، ولا يريد أن تعرف زوجته الأولى أو لا يستطيع أن يعدل بينهما، فيلجأ لهذا النوع من الزواج.

– يعتبر الزواج المسيار زواج شرعيا على الرغم من أن الكثير من أهل العلم كرهه، لأن فيه ظلم للمرأة، ومع ذلك فهو زواج شرعيا ويستشهد على هذا أن السيدة سودة زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم كانت تعطي يومها الذي يأتي فيه الرسول صلى الله عليه وسلم إليها فيه إلى السيدة عائشة، وكان الرسول يذهب إلى السيدة عائشة يومها ويوم السيدة سودة، وذلك يؤكد أنه لا يوجد حرج إذا تنازلت المرأة عن حقها مادامت توافق على ذلك.

– ظهر هذا النوع من الزواج قديما وعرف باسم زواج النهاريات، حيث يشترط أن تكون علاقة الرجل بزوجته مقتصرة على النهار فقط وألا يبات عندها، ومن أسباب ظهور هذا النوع من الزواج هو رفض المرأة لفكرة تعدد الزوجات مما اضطر بعض الرجال إلى اتخاذ هذا النوع من الزواج حتى يخفي زواجه بأخرى.

الزواج العرفي: يختلف الكثير في مفهوم الزواج العرفي، فالزواج العرفي المتعارف عليه في المجتمع هو أن يقوم الرجل والمرأة بالزواج في السر عن طريقة كتابة ورقة بينهما لتأكيد الزواج ويكون هناك شاهدين يقوما بالشهادة على الزواج، ويعتبر هذا النوع من الزواج باطل لأنه يفتقر الاشهار، كما يجب أن يكون للمرأة ولي هو من يقوم بتزويجها.

– هناك نوع أخر من الزواج العرفي وهو زواج شرعي، يتم بوجود ولي للمرأة وفي وجود شهود واشهار، ولكن لا يتم تسجيله في الاوراق الرسمية  لظروف خاصة، ربما لعدم بلوغ الفتاه سن الزواج، أو لسبب أخر، وعلى الرغم من أن ذلك الزواج مخالف للقانون إلا أنه زواج شرعي لاكتمال كل الأركان والشروط.

– وبعض من أهل العلم والعلماء يقوموا بتحريم الزواج العرفي بسبب مخالفته للقانون ولأن عدم تسجيله عند الجهات المتخصصة يتسبب في الكثير من المشاكل التي لا تحصى، ومن اسباب الاتجاه للزواج العرفي هو أن تكون المرأة متزوجة من قبل ولها معاش وتود الاحتفاظ به، لأن زواجها بأوراق رسمية يسقط عنها ذلك المال.

الفرق بين الزواج المسيار والعرفي:
– يعتبر كل من الزواج المسيار والزواج العرفي زواجا شرعيا مكتملا في الاركان والشروط، ويعترف كل منهم بإثبات النسب والورث، ولكن يختلف زواج المسيار عن الزواج العرفي أن الأول مسجل ومعترف به من الجهات المختصة، وهو لا يخالف القانون، بينما الزواج العرفي لا يتم توثيقه وبالتالي يخالف القانون.

– يعد الفرق بين الزواج المسيار والعرفي في أن الزوجة في الزواج العرفي لها جميع حقوقها الشرعية، من حق توفير النفقة وتوفير المسكن وحق المبيت، بينما في الزواج المسيار تتنازل الزوجة بإرادتها عن هذه الحقوق.
أحدث أقدم