أول عملية زراعة رأس بالعالم

 أول عملية زراعة رأس بالعالم

تقرّر بصفة شبه رسمية أن تجرى أول عملية جراحية لزراعة رأس كامل في العالم بداية عام 2018 المقبل في الصين، وفق ما ذكره موقع "تيك وورم".
وحصل تغيير كبير في الخطة التي كانت معدة لهذه العملية، إذ قال "تيك وورم" إنه كان من المقرر أن تجرى في ديسمبر 2017، إلا أنه تم تأجيلها بعدما تراجع متبرع روسي مصاب بمرض عضلي عن قراره، مضيفا "العملية ستجرى الآن مع متبرع صيني".

ويرتقب أن تجري العملية من خلال قطع الرأس وسحب النخاع الشوكي للراغب في إجراء العملية، ونقلهما إلى جسد توفي حديثا، ثم تحفيزهما فيه عن طريق النبضات الكهربائية بعد شهر من الغيبوبة.

ولم يتم بعد تحديد موعد رسمي لإجراء العملية، ولكن من المتوقع أن تجرى في الربع الأول من عام 2018.

يشار إلى أن العملية سيجريها الطبيب الإيطالي سيرجيو كانافيرو، وهو مدير هيئة طبية إيطالية لتعديل العمليات العصبية المتقدمة.

وبحسب الجراح الإيطالي، فإن حظوظ نجاح العملية تصل إلى 90 في المئة، موضحا أنها تستلزم مشاركة 80 جراحا، كما ستكلف 10 ملايين دولار.

وكان طبيبان جراحان، قد أكدا، في يناير الماضي، نجاحهما في إجراء عملية زراعة للرأس لدى القرد، كما تم إجراء عمليات أخرى لزراعة الرأس لدى الفئران.


انسحب رجل يبلغ من العمر 33 عامًا يعاني من مرض موهن تطوع لزرع رأسه على جسم شخص آخر من العملية التجريبية.


 أول عملية زراعة رأس بالعالم


يعاني فاليري سبيريدونوف من مرض ويردينغ هوفمان الذي يهدر العضلات ، والذي يدمر العضلات والأعصاب في الدماغ والحبل الشوكي ، وفقًا لما ذكره . ولأنه لم يكن لديه أي خيارات أخرى خارج مشاهدة جسده يفقد قدرته على الحركة ، سجل سبيريدونوف في عام 2015 للمشاركة في أول عملية زرع رأس في العالم ، أجراها الجراح الإيطالي الملون الدكتور سيرجيو كانافيرو ، الذي سيحاول دمج رأس سبيريدونوف على الحبل الشوكي لجسم آخر.


يعاني فاليري سبيريدونوف من مرض ويردينغ هوفمان الذي يهدر العضلات ، والذي يدمر العضلات والأعصاب في الدماغ والحبل الشوكي ، وفقًا لما ذكره . ولأنه لم يكن لديه أي خيارات أخرى خارج مشاهدة جسده يفقد قدرته على الحركة ، سجل سبيريدونوف في عام 2015 للمشاركة في أول عملية زرع رأس في العالم ، أجراها الجراح الإيطالي الملون الدكتور سيرجيو كانافيرو ، الذي سيحاول دمج رأس سبيريدونوف على الحبل الشوكي لجسم آخر.

قال كانافيرو عن التزام سبيريدونوف بالجراحة في عام 2016: "هنا لديك مريض يموت ويموت ويموت كل يوم. " ماذا سيحدث إذا لم أفعل شيئًا؟ "

كان من المقرر في البداية إجراء هذا الإجراء في عام 2017 ، لكن كانافيرو اضطر إلى تأجيل الموعد أثناء مواصلة استعداداته.

في حين لم يتمكن سبيريدونوف من تغيير جسده ، فقد غير رأيه.


قال سبيريدونوف ، الذي يعيش الآن في فلوريدا ، لصحيفة صباح الخير بريطانيا يوم الثلاثاء ، "لا أستطيع الانتظار للجراحة إلى الأبد ويبدو أن حالتي مستقرة" . "أنا سعيد أن أقول إنني متزوج ولدي طفل جميل الآن وأنا مسؤول عن شركتي الخاصة."

أحدث أقدم