إن الفنون المذهلة للجرافيتي لا تقف عند حد، وبعض أنواع الجرافيتي تصبح مزارات سياحية بعد فترة من الوقت، ولقد اختار أحد الفنانين الهنود ويُدعى ألمير سوروي غابات الامازون المطيرة للتعبير عن فكرته في مقاومة التصحر ولفت انتبه العالم للخطر البيئي المحيط بالأشجار، فريم عليها وجهًا تصرخ للدلالة على الرعب من حرمان العالم من أشجاره، وتسليط الضوء على القطع غير القانوني للأشجار وما تسببه من تدمير للبيئة.


أحدث أقدم