أثارت شابة أميركية الذعر على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشرت صورا تظهر "ثعبانها الأليف" عالقا في فتحة أذنها الكبيرة.
ونشرت آشلي غلاو صورا لها وهي في غرفة الطوارئ في أحد مستشفيات ولاية أوريغون الأميركية، على صفحتها في فيسبوك، تظهر الثعبان "بارت" عالقا في فتحة أذنها.

وكتبت قائلة: "كنت أحمل ثعباني الغبي عندما رأى فتحة كبيرة في أذني واعتقد أنها فكرة جيدة أن يحاول المرور عبرها".

وتابعت غلاو: "لقد حدث الأمر بسرعة كبيرة ولم ألحظ ما حدث إلا بعد فوات الأوان، والآن أجلس في غرفة الطوارئ وبارت عالق في أذني".

وانهالت التعليقات السلبية على الشابة، من متابعين يعتقدون أن ما حدث كان متعمدا وأنها كانت تحاول فقط التقاط "سيلفي" غريبة مع ثعبانها، الأمر الذي نفته آشلي.

وقام الأطباء في المستشفى بتوسيع فتحة أذن آشلي، واستخدام كريمات مرطبة لإخراج الثعبان بسلام.
أحدث أقدم