جزيرة الكنيسة 
يقال أن الجزيرة الصغيرة الموجودة في منتصف البحيرة من صناعة جنيات جبل جروشي، وهكذا فإن القلعة التي بنيت فوقها تخص الجنيات كذلك، حيث بناها بأمرها وفقا للأسطورة رجل بسيط مر بالجزيرة وهو مريض فشرب من ماء البحيرة فشفي، وهكذا أصبحت الجزيرة والقلعة منتجع صحي مميز.



في الماضي كان الضيوف الأثرياء الذين يقدرون على دفع تكاليف العلاج في القلعة لهم نظام صارم من الاستحمام في البحيرة، وحمامات الشمس والمشي لمسافات طويلة، وكلها تنفذ والشخص عاري تماما وذلك بزعم الحصول على أكبر تعرض لأشعة الشمس.




من أجمل المواقع التي يمكنك أن تشاهدها منظر البناء المبدع بحديقته الصغيرة الواقع في منتصف البحيرة، والذي يشبه أبنية ديزني لاند بشدة، ليس هذا كل شيء بل يؤكد المواطنون أن ماء البحيرة يداوي العديد من الأمراض.
أحدث أقدم