السمك الطائر العجيب


  يوجد حولي 50 نوع من الاسماك التي تطير, تستعمل حيلة الطيران للفرار من اعدائها

  في الماء , و بيما انها ليست مثل الطيور وليس لديها قوة او امكانيات الطيران مثل     


  الطيور, فهي تضطر للطيران تقريبا 10 ثواني و تسقط في الماء ثم تجدد مرة اخرى  


  للأبتعاد من الخطر , وتقدر سرعتها بحولي 30 الى 40 كيلومتر في الساعة .


  وتستطيع في مدة عشر ثواني طيران حولي 300 متر . 



عند رجوع السمكة الطائرة إلى الماء فهي تضم زعانفها الكبيرة نسبيا وتعوم كالعادة . ومن طبيعة هذا السمك أن شكل الرأس لديه تشبه مقدمة قاعدة السفينة وهي صلبة نسبيا حتى تقاوم اصطدامها بالماء عند الهبوط . إلا أن صلابة الفك السفلي له لا يسهل له الإمساك بالغذاء كما أن زعانفة الطويلة وكبر صدره لا تسهل حركته في الماء . لذلك يعيش السمك الطائر على عمق بسيط تحت سطح الماء . يوجد في بحار المناطق الاستوائية كما يرى أحيان في مضيق جبل طارق في مناطق يكون فيها سطح الماء مستويا.

يوجد منه نوع ذو زعنفتين صدر كبيرتين وتكون زعنفتي البطن صغيرتين . أما النوع الذي له أربعة زعانف يطير بها فيكونون متساويي الحجم تقريبا . وكلاهما لا يضرب الهواء بزعانفه كما تطير الطيور وإنما يفرد زعانفه ويحوم في الهواء.

يسمى هذا السمك بالإنجليزية "بانج بانج" وقد اطلقوا عليه تلك التسمية طبقا للصوت الذي يصدر عنهم عند اصتدامهم بجانب السفينة . كما ان له عينان منقسمتان ، يستطيع بهم رؤية ما فوقه وما تحته . وهي تساعده على الخلاص من أعدائه في البحر الأسماك الكبيرة ، ومن اعدائه من طيور البحر .
أحدث أقدم