كيفية الزواج في سوريا

 يحدث التعارف في الغالب عن طريق النساء وإذا كان هناك نوع من أنواع القبول المبدئي تذهب الأم وإحدى الأخوات أو الأقارب إلى منزل العروس لتحديد موعد يذهب فيه العريس لرؤية العروس في حضور والدها وإخوتها ثم بعد ذلك يتم الاتفاق بين الرجال وهذا ما يسمونة “فصل النقد” يتحدثون فيه عن المقدم والمؤخر ويعطي العروس مبلغا من المال يسمى “ملبوس البدن” وهنا يمكن أن يجري الأمر على وجهين.



الأول: إعلان الخطبة وهنا لا يستطيع العريس رؤية العروس بمفردها.

الثاني: عمل ما يسمى “بكتاب شيخ” وذلك يعني عقد غير مسجل بالمحكمة وبموجبه تصبح الخطيبة زوجة شرعا ويستطيع الزوج رؤيتها بحرية.

في حالة الخطوبة يذهب العريس والعروس وأمها وأمه لشراء المحابس أو خواتم الخطوبة وترتديها العروس في حفل بسيط أمام الأهل والأقارب وسط جو من البهجة والزغاريد. ثم بعد ذلك يتم الاستعداد للزواج بتأسيس المنزل ثم ليلة الزفاف التي يلزمها بعض التجهيزات الخاصة فالحفل منفصل رجال ونساء. وللعريس بعض العادات فيبدأ بالحلق ثم الذهاب إلى الحمام حيث الأصدقاء والأقارب الذين يساعدونه في ارتداء لبس العرس ثم يوزعوا عليه العطر ثم يقوموا بالغناء وإنشاد الأناشيد الدينية والأغاني الشعبية ثم يقوموا بتوزيع الملبس.

وفي الوقت المحدد يذهب العريس لمنزل العروسة بمرافقة والده وأخواته الشباب وإخوان العروس وأبوها وأول ما يرى العروس يزيل عنها الطرحة ويقبلها ويصطحبها حتى الكوشة ويغيروا مكان الخواتم وقد ينصح البعض العروس أن تدوس على قدم العريس عندما تراه حتى كما يزعموا “تمشي عليه كلمتها”.
التالي
العودة
اضغط هنا للتعليق

0 التعليقات: